واحات 


أشهر رجل في العالم

::::: ميسون البياتي - العراق :::::                       


لا صرح على الأرض تم أو سيتم بناؤه في خطوة واحده، مواصله المسعى وإتقان العمل يؤديان الى الإبداع.

يحكى أن رجلاً شابا ً كان يحلم أن يصبح أشهر رجل في العالم .. لكنه لم يفعل أي شيء جدي لتحقيق هذا الحلم.

في يوم من الأيام إلتقى هذا الشاب بالمخترع العظيم توماس أديسون وسأله : كيف يمكن لي أن أصبح مشهوراً؟
رد عليه أديسون بهدوء :
- لا تفعل شيئاً وستكون مشهوراً بعد موتك.
بكل دهشه وإستغراب رد الشاب :
- ولكن لماذا سأكون مشهوراً بعد موتي ؟

أجاب أديسون بجديه : أنت كنت تريد بناء صرح من المجد لكنك لم تقم بأي مسعى جدي لبنائه .. لم تضع خطةً حتى .. أين وكيف ومتى ستبدأ البناء , فإذا كنت تعيش حياتك كلها وأنت تتخيل الأشياء فقط , فأنت بعد موتك ستصبح مشهوراً جداً .. ببساطه لأنك ستصبح عبرة ً لكل الحالمين الذين لا يعرفون في حياتهم غير الأحلام ولا يضعون خطةً لتحقيق هذه الأحلام ... أنت على الأقل ومن بينهم جميعاً نجحت في أن تصبح أشهر رجل في العالم لأنك أصبحت عبرةً لكل هولاء .. صح !؟

لن نتمكن مطلقاً من إشباع بطوننا عن طريق الحديث عن الطعام أو رسم صور الأطباق الشهية الفاخره لأن كل هذا سوف لن يوقف إحساسنا بالجوع . اذا كانت لنا رغبة بتطوير حاضرنا من الفقر الى الغنى أو من الضعف الى القوه فنحن مطالبون بالسعي للحصول على مبتغانا بتحويل كلماتنا وأفكارنا الى أفعال.

البشر الذين يفكرون ويعملون طبقاً لأفكارهم .. وحدهم من يمتلكون قوة الأفكار والأفعال لتحقيق أحلامهم.


 

Back to Top